اهلا وسهلا ومرحبا بالـــــــــ زائر في منتديات المحويت
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوايمن
 
الفهد
 
محمد ابراهيم
 
عبدالله الشيخ
 
عبدالله عسلان
 
امبراطور الحب
 
ابنة المحويت
 
أبوغاده
 
غالب علي صالح هادي
 
ابراهيم الخربة
 
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 ونبذة, تعريفية للعاصمة, الاقتصادية,والتجارية, لمدينة عدن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ابراهيم
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 503
نقاط : 1450
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/01/2011
العمر : 48

مُساهمةموضوع: ونبذة, تعريفية للعاصمة, الاقتصادية,والتجارية, لمدينة عدن    2011-02-17, 7:35 am

ونبذة, تعريفية للعاصمة, الاقتصادية,والتجارية, لمدينة عدن
نبذة تعريفية عن المحافظة:

تقع العاصمة الاقتصادية والتجارية (عدن) على ساحل خليج عدن، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي (363) كيلومتر، يحدها من الشمال والغرب محافظة لحج ومن الشرق محافظة أبين ومن الجنوب خليج عَدَن والبحر العربي ، ويمثل سكان محافظة عدن ما نسبته (3%) من أجمالي سكان اليمن تقريبا، وعدد مديريات المحافظة (Cool مديريات، وتشكل عدن نموذجاً متميز لتكامل النشاط الاقتصادي وتنوع البنيان الإنتاجي، إذ جمعت بين الأنشطة الصناعية والسمكية والتجارية والسياحية والخدمية، وتنبع أهميتها من كونها ميناءً تجارياً مهماً ومنطقة تجارة حرة إقليمه ودولية. وتكتسب الصناعة مقوماتها من مجموعة مصانع ووحدات إنتاجية أهمها مصفاة عدن. ويوجد في أراضي المحافظة بعض المعادن، من أهمها (الاسكوريا والبرلايت) والزجاج البركاني ومعادن طينية تستخدم في صناعة الإسمنت والطوب الحراري. ومعالم محافظة عدن السياحية كثيرة ومتنوعة من أهمها صهاريج الطويلة، قلعة صيرة، جامع العيدروس، منارة عدن، وشواطئها السياحية جميلة وجذابة.


التضاريس:
مدينة عدن مدينة ساحلية حيث تطل على مسطح مائي كبير هو خليج عدن الذي بدوره ينفتح على المحيط الهندي ،كما ان شكل مدينة عدن بشكل شبه جزيرتين ساعد هذا العامل لتنفرد مدينة عدن بهذه الخصوصية مما اثر ذلك بشكل واضح في حدوث ظاهرة نسيم البر والبحر، هذه الظاهرة تحدث بفعل التبادل الهوائي لليابس والماء اثناء الليل والنهار كما اثر موقعها من السطح المائي في المدى الحراري اليومي والسنوي ولايعني ذلك بانه لاتوجد فروقات كبيرة في درجات الحرارة بالنسبة للصيف والشتاء .. ويرجع السبب في ذلك لقرب موقع مدينة عدن من المسطح المائي (خليج عدن).


السطح :ينحدر سطح مدينة عدن باتجاه الجنوب وتظهر هذه المرتفعات في الجزء الجنوبي من مدينة عدن متمثلة في مرتفعات جبل شمسان التي تزيد اعلى قممها عن 500م ومرتفعات جبل احسان وجبل المزلقم في عدن الصغرى وهي اقل ارتفاعا من جبل شمسان .. ولاتختلف مرتفعات عدن عن بقية مرتفعات اليمن من حيث التكوين ، فهي ذات اصل بركاني ، وبالرغم من احتلال المرتفعات الجبلية مساحات كبيرة من المدينة الا ان تأثيرها ضعيف ومحدود في مناخ مدينة عدن .
و تعتبر مدينة شبة جزيرة حيث يحيط بها المياة من جميع الاتجهات ماعدا منطقة قام الانجليز بوصلها بتلك المنطقة عبر جسر طويل يسمى بالجسر البحري
كا ان من يشاهد عدن عبر الاقمار الصناعية سيعرف ان مدينة توجد داخل فوهة بركان خامد
و لدلك اسماها الانجليز اثناء الاحتلال لاحدا مديرياتها بكريتر و تعني البركان الخامد
و يقال ان من علامات الساعة ان تنزل الحمم البركانية من هذا البركان و يستمر بنزول و حيث يبدا الناس بالهروب من هذا البركان الى ان يتجمعو الى مكان الحشر بمنطقة بفلسطين و الله اعلم


الإشعاع الشمسي :
بالرجوع لموقع عدن الفلكي المحدد بدائرة عرض 12.47شمالاً يعني ذلك بان عدن تقع ضمن المنطقة المدارية . بحيث تحصل على اكبر كمية من الاشعاع الشمسي على مدار العام تقريبا .. وساعد على ذلك سطحها المكون من صخور بركانية وسطح مكشوف محاط بمسطحة مائية كبيرة في ان يكون له دور فاعل في كميات الاشعاع الشمسي المستلمة والمفقودة ، ان التوازن الاشعاعي لمدينة عدن ايجابي بحكم عامل الانخفاض فان اعلى قيم للتوازن تتحقق في هذه المناطق بسبب الارتفاع الملحوظ في نسبة بخار الماء في الجو وكذلك بسبب سمك الغلاف الجوي . ونظرا لموقع عدن الفلكي ومايترتب عنه من وجود فائض للطاقة وبحكم جفاف المنطقة الساحلية هذا الفائض للطاقة جعل المدينة غنية بمصادر الطاقة الحرارية الشمسية ، وهذا يلقي الضوء حول امكانية استغلالها مستقبلا في مدينة عدن .


المناخ :
مناخ عَدَن من حيث الحرارة تبلغ في الصيف ( يوليو ) في المتوسط بين ( 27.5ْ -36.2ْ مئوية )، وفي الشتاء بين ( 23.3ْ مئوية - 28.8ْ مئوية ) وتبلغ نسبة الرطوبة بين ( 62% - 73 % ) ، وهطول الأمطار بصورة عامة قليلة وغالباً ما تكون شتوية ربيعية وتندر في الصيف ، ويبلغ المعدل العام لمتوسط الأمطار 50 ملم.


السكان :
بلغ عدد سكان محافظة عَدَن وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004م( 590.413 ) نسمة وينمو السكان سنويا بمعدل(3.79%).


التقسيم الإداري لمحافظة عدن:


وفقاً لآخر تقسيم إداري بلغ عدد المديريات في محافظة عدن(Cool مديريات ويتوزع السكان والمساكن
و المديريات كالتالي :

عدن ( كريتر)
*************



ان لفظة كريتر هي كلمة انجليزية وهي تعني فوهة بركان وقد اطلق على هذة المنطقة التي ترقد على فوهة البركان هذا الاسم اثناء فترة الاحتلال البريطاني لها تحيط بهذة المنطقة سلسة من الجبال من كل الجهات ولها منفذان رئيسيان هما:


العقبة وصيرة:
******


لاشك ان هذة المدينة كانت قرية وثم اصبحت الميناء الرئيسي لشبة جزيرة عدن اما مبانيها فقد كانت تاخذ شكل اكواخ بدائية من حصير القصب التي مازلنا نراها حتى يومنا هذا هذا في قرى الصيادين وفي ما بعد شيدت لها المنازل الحجرية والتي مازالت قائمة حتى يومنا هذا ونذكر اثناء سيطرة الفرس عليها شيدت بها عدد من الحمامات التي كانت من اجمل مبانيها الا ان تلك المباني لاوجو لها في يومنا هذا نتيجة لتغير الزمن وتوالي الغزاة عليها بالرغم من صعوبة الاستيلاء عليها نتيجة لصعوبة تضاريسها .
وبعد عشر سنوات من احتلال بريطانيا لشبة جزيرة عدن في 1839م تحول الميناء الاصلي الى منطقة التواهي .
والان وبعد تعاقب السنين عليها وتواليها فان المدينة قد اتصفت بصفات المدينة الحديثة ولبست الحلل الزاهية وازدانت بالمباني ذات الطابع الحديث والطرق المعبدة والواسعة وانشئت فيها عدد من المرافق الخدماتية والاسواق التجارية والبنوك وشركات الطيران العربية والاجنبية والسينما وهذا الى جانب عدد من الفنادق المختلفة والمطاعم المتنوعةوتوجد بها بعض المتاحف والمعالم التاريخية.


التواهي:
**********


احدى مدن عدن الحديثة وعاصمتها الادارية والاقتصادية خلال عهد الاحتلال البريطاني وسميت وقتها (steamer point) وتعني النقطة التي ترسوا عندها البواخر ثم اتخذت اسم الميناء والخليج الذي تقع علية .
اما اسمها قبل الاحتلال فمن المحتمل انها اتخذت اسم الوالي المقبور فيها المشهور بولي الصيادين "الشيخ احمد بن علي العراقي " وتسمية الخلجان والادوية النائية باسماء الفقهاء وصلحاء الرجال المقبورين فيها امر مالوف في سواحل اليمن واطلق هنز "حاكم عدن" في خريطتة اسم جزيرة الشيخ احمد علي جزيرة "فلنت".


المعلا:
*******


وهي كالتواهي مدينة نمت خلال القرن التاسع عشر الميلادي كميناء ومرسى للسفن الشراعية والصنابيق ثم السفن البخارية الصغيرة وبني فيها عدد من المخازن والارصفة لا نزال البضائع وخزنها وقد اشتهرت بصناعة بناء السفن وهي صناعة عرفتها عدن منذ القدم . وتمتد المعلى الان القرب من حجيف امتدادا مستمرا بمحاذاة الساحل الى باب عدن "ونطلق عليها احيانا باب المعلى" مستحوذة على اطول شريط ساحلي مقارنة بالتواهي وكريتر. وبعد الاحتلال نزح من الساحل المقابل في البحر الاحمر افواج من الصومال جاءوا بتجارتهم من منتوجات الصومال مثل الكباش ,اللبان ,والاصباغ واستوطنوا فيها وسمي جزء من المعلى في نهاية القرن التاسع عشر "صومالي بورا"او مدينة الصومال حتى بعد ان تطورت المدينة وتوسعت لتشغيل كل فراغ تحت سفح جبل شمسان بقيت الاسماء الصومالية تطلق على احيائها فسمي الحي السكني الغربي "حافون" وهو اسم ميناء في الصومال ومنطقة سكنية اخرى شمالها وتعني الشارع الملتوي .


المملاح :
********


انشى المملاح بالقرب من خورمكسر حيث توجد المستشفيات والاراضي السبخة وهو مؤسسة اقتصادية استفادت من طبيعة هذة الارض بتبخير الماء المالح المحتقن في برك واسعة لصناعة ملح الطعام من المترسب منة ويغطي المملاح مساحة واسعة شمال خور مكسر على ساحل الخور ويجب التمييز بين مملاحين في هذة المنطقة احدهما يعرف باسم "حسوة السيد" نسبة الى متعهدها والاخر هو المملاح حيث توسع الى جنوب خورمكسر في نهاية القرن الماضي واستغلتة شركات هندية وايطالية وبنت علية طواحين الهواء لضخ الماء التي بقيت عاملة الى الستينات من هذا القرن وما تزال هياكلها باقية حتى الان وتمثل احدى معالم عدن المشهورة.


الشيخ عثمان :
**************


سميت بهذا الاسم نسبة للولي القبور في الناحية الشرقية الشمالية منها ويدعى "الشيخ عثمان بن محمد الوحكي الزبيري"وهي مدينة بدات كقرية متواضعة نشات حول ضريح ومسجد في وقت ما في النصف الاول من القرن الحادي عشر الهجري "السابع عشر الميلادي" واصبحت على مشارف القرن الحادي والعشرين اكثرمدن كثافة بالسكان حيث اتسعت هذة القرية بسرعة مذهلة في اعقاب الحرب العالمية الثانية وترامت قراها ومستوطناتها ووصلت شرقا الى العماد وغربا الى السائلة وطغت على دار سعد شمالا جميعها احياء في مدينة الشيخ عثمان.


بئر احمد:
*********


وتقع على حوض وادي لحج شرق موقع الرباك التاريخي ولعلها ورتثها كانت مقرأ للمشيخة العقارب خلال القرنين الاخيرين ولم يرد ذكرها في كتب التراث بهذا الاسم اذ كانت (السائلة) مقرأ للمشيخة-على ما يبدو - قبل ذلك واثبتها "هنز" في خريطتة ان عن عدن بااسم "بئر حميد" . والسائلة موقع ما زال يعرف بهذا الاسم على الجانب الشرقي للوادي الكبير وبالقرب من بئر احمد. كما يوجد بالقرب منها موقع اثري يعرف "بكود امسيلة" وهو تل يمثل افرانا لصناعة الاجر والفخار والزجاج .


صهاريج عدن (الطويلة):
*********************


يعد وادي الطويلة من أهم المواقع التاريخية والاثرية في مدينة عدن حيث تقوم فية سلسلة من الصهاريج ياخذ بعضها برقاب بعض شيدت في مضيق طولة تقريبأ 750 قدم يكاد جبل العرض "شمسان) يحيط بها احاطة الاسوار بالمعصم لولا منفذ يفضي بها إلى المدينة وتبدو في هذا الوضع وكانها جاثمة تحت قدمي الجبل تتلقف المياة المنحذرة من قممة من خلال شبكة دقيقة من القنوات والمصارف شيدت هي الاخرى منذ زمن تشيدها بيد انها تعرضت لمتغيرات مختلفة جاء على ذكرة الباحثون والاختصاصين


قلعة صيرة:
***********


وتقف على عتبات الجزيرة "صخرة" عملاقة قبالها جبل المنظر وهي ما نطلق عليها اليوم جبل صيرة وعلى ذروتها بنية القلعة القديمة "قلعة صيرة" والتي بنية في الأساس على أسس حجرية أقدم أي ترجع إلى القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين وتشير الدراسات الحديثة إن الموقع كان مأوى وحماية للميناء من القراصنة والغزو الخارجي وقد حفرت فيها بئر تسمى "بئر الهرامسة". وكانت القلعة أداة فعالة وقوية لحماية ميناء عدن القديم الواقع في لحف الجبل كما شهدت هذة القلعة والجزيرة معارك خاضها اليمنيون ضد الغزاة والقراصنة ففي عام 1513- 1516 هاجمها البرتغالين وصدهم جند القلعة .




العقبة:
*******

وهي "باب الزيارة" وتقع على مقربة من باب عدن الرئيسي "البغدة" ولعلة في أول مرة كان بمثابة ثلمة في الجبل قام الرسوليون بتوسيعها ثم جاء العثمانيون أبان احتلالهم الأول لليمن وزادوا في التوسعة بحيث غدت طريقا لمرور مركبات النقل المختلفة المعروفة وقتداك كما زادوا في احكامة فا قاموا فيه ثلاثة أبواب على مايدكر بعض الدارسين.



المنارة:
*********


تقع هدة المئدنة قبالة ميدان كرة القدم في طرف حديقة البريد العام لمدينة عدن وتقف على قاعدة مضلعة ثم تتخد شكلا مخروطيا ولها سلم حلزوني ذو 86درجة تقود الصاعد الى مكان الاذان كما تحتوي على منافد او سعها في الدائرة العلوية حيث موضع الاذان وقد اعتقد بعض الباحثين قديما بان المنارة ما هي الامنار يهدي السفن الى الميناء ولكن اتضح مؤخرا انها منارة لمسجد قديم حيث تم الكشف عن بعض جدرانة وتيجان اعمذتة عند الحفر لبناء عمارة بالقرب من الموقع .










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ونبذة, تعريفية للعاصمة, الاقتصادية,والتجارية, لمدينة عدن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى :: منتدى السفر الي اليمن-
انتقل الى: